تمضي ثورة شعبنا في طريقها رغم القمع والارهاب والتضليل

img-20180131-wa0011

السنوسي حسن

خالص التحايا   لشعب بلادى العظيم ، الصامد، الصابر، الذي لم يتوقف عن ابتداع طرق نضاله ضد النظام المستبد منذ أن جثم على صدورنا

 

بالرغم من  القمع والقتل والتشريد والتجويع الذي مارسه النظام ضده   بشتى السبل وكل الوسائل ،وبرغم
اثارته للفتن بين مكونات  هذا الشعب  ومحاولاته البائسة لهتك أواصر النسيج الاجتماعي   والعبث بلحمته حتى تضيع مطالباته  بحريته وحقوقه العادلة .
إلا أن شعبنا ظل واعيا  بحقوقه وفيا لدماء شهدائه الذين بذلوا أرواحهم من أجل وطننا وشعبه.

وإستطاع شعبنا أن يلقّن م النظام الاستبدادي درسا
فى الوطنية ويهزم اسطوانته المشروخة التى ظل يدغدغ بها البسطاء حينما يكرر لهم سؤاله البائس( البديل منو
متناسيا أن البديل أكبر من كونه أشخاص
البديل نظام ديمقراطي حقيقي عبر وسائل ديمقراطية حقه
ومؤسسات راسخة تنحاز لهموم شعبنا وتسعى لتحقيق مطالبه وتطلعاته. نظام يكون جزءا من هموم الناس، يعيش  معاناتهم ويتحسس أحلامهم بغية تحقيقها فى سقف زمني يراعى مآلات واقع الناس وإحتياجات حياتهم
لقد كان شعبنا رائدا حين فجّر ثورتين عظيميتين في اكتوبر 1964 وابريل 1985
لا أمل لشعبنا في الحفاظ على وحدة هذا الوطن وحصول مواطنيه على حقوقهم
المشروعة، سوى بذهاب هذا النظام ومحاسبة كل من شارك فيه وكل من تورط في
جرائمه التي لن تسقط بالتقادم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


مواضيع المجلة
ارشيف المجلة